أوباما يرحب بالتعاون مع جميع البلدان للبدء بمرحلة انتقالية في سوريا

29.أيلول.2015

ورحب الرئيس الأمريكي بالتعاون مع جميع البلدان، بما في ذلك روسيا وايران، بغية الوصول إلى آلية سياسية يمكن بها بدء المرحلة الانتقالية في سوريا"، مضيفاً "إن القضاء على داعش سيستغرق وقتا، والمهمة ليست سهلة، وسوف تستغرق فترة من الزمن، هذه ليست معركة، ولكنها حملة ستتواصل على المدى الطويل".

وتابع ، في كلمته التي ألقاها اليوم في افتتاح مؤتمر مكافحة التطرف العنيف وتنظيم الدولة في نيويورك ،"لقد رأينا دعما من تركيا، وهو ما سمح لنا بتكثيف الحملات الجوية، وإزاحة داعش إلى المنطقة الشمالية الشرقية من سوريا، والولايات المتحدة ستتخذ خطوات للقضاء على قنوات تمويل التنظيم، من خلال الجهود الاستخباراتية والعسكرية الإقتصادية".

ولفت أوباما "أن التطرف ليس مرتبطا بأي دين"، مشيراً أن تنظيم الدولة يستهدف المجتمعات الإسلامية حول العالم.

وأكد أوباما في كلمته الافتتاحية لأعمال المؤتمر، أن "حرية المعتقد وسيادة القانون، يسهم في مواجهة العنف والتطرف في المنطقة"، مشيرا إلى أهمية دور المجتمع المدني والجمعيات الأهلية في مجابهة الأفكار المتطرفة.

وحذّر الرئيس الأمريكي من أن "الظروف الإقتصادية الصعبة والفقر يعملان لصالح تنظيم الدولة، مضيفاً "الشباب فقراء في الشرق الأوسط ويفتقرون العدالة، فإنه يسهل انضمامهم إلى داعش".

ونوه الرئيس الأمريكي الي أن تنظيم الدولة خسر ثلث المناطق التي كانت تخضع لنفوذه التنظيم من قبل،مشددا علي أهمية التوصل الي استراتيجية شاملة لمواجهة تنظيم القاعدة في باكستان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة