أوضاع إنسانية مأساوية في مخيم الهول ... و27 طفلاً نقلوا لمشفى الحسكة بسبب سوء التغذية والبرد

03.شباط.2019

متعلقات

قالت شبكة "فرات بوست" اليوم الأحد، إن 27 طفلاً من مخيم الهول نقلوا يوم أمس السبت الى المشفى الوطني في مدينة الحسكة يعانون من أمراض ناتجة عن سوء تغذية و البرد الشديد.

ولفتت الشبكة إلى أن مخيم الهول الواقع تحت سيطرة " الإدارة الذاتية الكردية " يعيش حالة من التوتر بعد الاحتجاجات التي نفذها القاطنين الجدد في المخيم نتيجة الظروف الإنسانية الصعبة حيث تظاهر المحتجين أمام مقر الإدارة لتقوم عناصر الآسايش بإطلاق الرصاص لتفريق المتظاهرين.

وأشارت إلى أن مخيم الهول شهد وصول قرابة 23 ألف نازح خلال الأيام القليلة الماضية بعد هروبهم من مناطق سيطرة تنظيم الدولة بريف دير الزور الشرقي ليرتفع عدد قاطني المخيم إلى 34 ألف ، حيث يتم عزل الرجال عن النساء و الأطفال للتحقيق معهم ويتم نقلهم إلى سجون " قسد " في محافظة الحسكة.

أما النساء يتم التحقيق معهن بشكل مبدئي ويتم نقل من هن على ارتباط بتنظيم الدولة إلى السجون المخصصة لهن ، وما يتبقى من الفارين يتم نقلهم جميعاً إلى مخيم الهول، والذين يعانون من أوضاع مأساوية للغاية بسبب الإهمال الكبير من قبل القائمين على المخيم و المنظمات الدولية.

وكان المخيم تم إنشاؤه من قبل الأمم المتحدة في أوائل عام 1991إبان حرب الخليج على المشارف الجنوبية لبلدة الهول ويوفر ملاذاً لما لا يقل عن 15،000 لاجئاً من العراق ، وأعيد افتتاح المخيم لاحقاً كأحد ثلاثة مخيمات على الحدود السورية _ العراقية .

وكانت قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يوم الجمعة، إنها طلبت من "قوات سوريا الديمقراطية" المدعومة من الولايات المتحدة، تخصيص موقع على الطريق إلى مخيم الهول يمكن فيه تقديم مساعدات للمدنيين، الذين يفرّون إلى المخيم في أجواء شديدة البرودة هرباً من المعارك.

وقالت منظمة الصحة العالمية يوم الخميس إن أنباء وردت عن وفاة ما لا يقل عن 29 من الأطفال وحديثي الولادة في مخيم مزدحم بريف الحسكة الشرقي خلال الأسابيع الثمانية الماضية أغلبهم نتيجة انخفاض درجة الحرارة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة