أوغلو: إن كانت إدلب تحولت لبؤرة للإرهاب فالنظام السوري وداعميه يتحملون المسؤولية

14.كانون2.2019

متعلقات

قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، إن كانت محافظة إدلب قد تحولت إلى بؤرة للإرهاب، فإن النظام السوري وداعميه هم من يتحملون مسؤولية ذلك، وليس تركيا أو الشعب السوري.

وأوضح أوغلو أن النظام السوري وداعميه، سمحوا لإرهابيين بالانتقال من الغوطة الشرقية وحمص ودرعا مع أسلحتهم، إلى إدلب، وأنهم الأن يتحججون بتلك المجموعات الإرهابية للهجوم على هذه المحافظة.

وأشار إلى نجاح تطبيق اتفاقية إدلب المبرمة بين تركيا وروسيا، رغم الظروف الصعبة، مشيرا أن المجموعات الإرهابية والمتطرفة أبدوا استيائهم من هذه الاتفاقية.

وتابع قائلا: "انتهاك الاتفاقية تأتي من قِبل النظام والمجموعات الإرهابية معا، لكن بالمجمل فإن الاتفاقية تسير بنجاح، وتعمل الجهات المعنية في أنقرة وموسكو على تبديد المعوقات البسيطة".

ونفى صحة الشائعات التي تتحدث عن استيلاء هيئة تحرير الشام وجبهة النصرة على 50 بالمئة من مساحة إدلب، مشيرا أن الجزء الأكبر من هذه المحافظة باتت منطقة منزوعة من السلاح، يعيش فيها ملايين المدنيين.

وصرح تشاووش أوغلو بأن المجموعات المتطرفة مستاءة من التدابير المتخذة في إدلب، وتهاجم المعارضة المعتدلة هناك.

وعن وضع المقاتلين الأجانب داخل المجموعات الإرهابية، شدد تشاووش أوغلو على وجوب الحديث بشأنهم مع البلدان التي أتوا منها.

وجدد تأكيده على أن تركيا هي الدولة الوحيدة التي كافحت تنظيم داعش الإرهابي في سوريا بشكل حقيقي، وأنها تمكنت من تحييد أكثر من 4 آلاف من إرهابيي هذا التنظيم في سوريا والعراق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة