أوغلو: الاتفاقيات مع "روسيا وأمريكا" حول "نبع السلام" نجاح سياسي لتركيا

23.تشرين1.2019

اعتبر وزير الخارجية التركي تشاويش أوغلو اليوم الأربعاء، أن الاتفاقيات التي وقعتها بلاده مع "روسيا وأمريكا" كلاً على حدة حول منطقة شرق الفرات، تعتبر نجاح سياسي لتركيا، مؤكداً أن أكبر بلدين في العالم قبلا شرعية عملية "نبع السلام".

وأكد الوزير خلال لقاء مع محرري وكالة "الاناضول" لشرح تفاصيل اتفاق سوتشي بين روسيا وتركيا، إلى أن عناصر الوحدات الكردية سينسحبون من المنطقة الحدودية حتى 30 كم، بما في ذلك مدينة القامشلي.

ولفت إلى أن تركيا ستقوم بتحييد اي عنصر إرهابي يقف في طريقهم في منطقة عملية "نبع السلام"، مشيراً إلى أن الجهود التي تبذلها تركيا منعت الإرهابيين من إقامة دولة لهم شمال سوريا، كما أكد أنه من غير الممكن إطلاق سراح إرهابيي تنظيم "داعش" المحتجزين، لأنهم سيهاجموننا أولا في حال إخلاء سبيلهم.

واعتبر أوغلو أن عملية "نبع السلام" أصبحت نقطة تحول بالنسبة لمستقبل سوريا، مشدداً على أن العرب يشكلون غالبية السكان هنا (شمال سوريا)، فهم سيتولون الإدارة، وإذا كان هناك أكراد، فسيكونون في السلطة أيضا.

ونفى الوزير التركي وجود أي اتصال مباشر مع النظام السوري، مشيراً إلى أن الأخير غير قادر على تطبيق اتفاق أضنة حتى لو أراد ذلك، مؤكداً أن بلاده ستقوم بما يلزم بغض النظر عن الجهة التي يتعاون معها تنظيم "ي ب ك".

وأشار الوزير التركي إلى أن المناطق التي ستخرج منها الوحدات الكردية ستديرها إدارات محلية من أهالي هذه المناطق، في وقت أشاد بدور الجيش الوطني السوري، لافتاً إلى أنه قدّم مساهمات كبيرة جدًا خلال "نبع السلام" والعمليات السابقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة