أوغلو: اليونان أوقفت العمل بالقانون الدولي بعد إطلاق النار على طالبي اللجوء

05.آذار.2020
مولود جاويش أوغلو
مولود جاويش أوغلو

اعتبر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الخميس، أن اليونان أوقفت العمل بالقانون الدولي وقانون الاتحاد الأوروبي في اللحظة التي أطلقت فيها النار على طالبي اللجوء.

وقال تشاووش أوغلو، في تصريح لصحيفة "بيلد" الألمانية: "اليونان، العضو في الاتحاد الأوروبي، أوقفت العمل بالقانون الدولي وقانون الاتحاد الأوروبي، وتطلق النار على طالبي اللجوء في البر والبحر، وتتصرف بشكل غير إنساني"، مضيفا أن السلطات اليونانية تقوم بإغراق قوارب طالبي اللجوء، وتطلق الغاز المسيل للدموع، مشيرا إلى مقتل 3 من طالبي اللجوء وجرح آخرين جراء ذلك.

وأكد أنه لم يعد بالإمكان حماية أوروبا من طالبي اللجوء، مضيفا: "ملايين الأشخاص في سوريا تم تهجيرهم من أرضهم ونزحوا باتجاه الحدود التركية. الشرق الأوسط هو جار لكم وليس بعيد كما تعتقدون، والأحداث ستؤثر على أوروبا أيضا"، مشددا على أن تركيا "لن تقبل بعد الآن" تحمل عبء اللاجئين وحدها، مشددا على أن ذلك "ليس تهديدا أو ابتزازا أو مناورة سياسية".

وأفاد بأن تركيا توفر الحماية والدعم اللازمين لـ4 ملايين شخص، وأنها تعمل بمبدأ عدم الإعادة القسرية لللّاجئين.

في هذا الخصوص، أكد أنه لا يتعين على تركيا منع اللاجئين من الذهاب إلى بلدان أخرى، موضحا أن الحل في سوريا يجب أن يكون بإيقاف الحل العسكري الذي ينتهجه نظام بشار الأسد، وتفعيل عملية التسوية السياسية، وإعادة السوريين إلى مناطقهم التي حررتها تركيا من الإرهابيين.

وكان الرئيسان الروسي بوتين والتركي أردوغان أعلنا اليوم الخميس، التوصل لاتفاق على وقف إطلاق النار على خط التماس شمال غرب سوريا، ابتداءً من منتصف الليل، في وقت لم يتضمن الاتفاق أي انسحاب للنظام من المناطق التي سيطر عليها مؤخراً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة