إتفاق تحت عدة بنود لحل الخلاف بين كل من الفرقة 16 مشاة و المؤسسة الأمنية التابعة للجبهة الشامية

27.أيار.2015

نشر ناشطون صورة عن الإتفاق الذي تم بين كل من الفرقة 16 مشاة و المؤسسة الأمنية التابعة للجبهة الشامية بعد خلاف شب بينهما ، حيث تم الاتفاق على حل النزاع القائم بينهما ، و تحت عدة بنود ،و اولها تسليم كافة المعتقلين من الطرفين الذين تم اعتقالهم بتاريخ النزاع "25/5/2015" لمحمود تركي اوسو ، و على ان يتم تسليم حاجز الرز لفصيل "السلطان مراد" كطرف ثالث ، ريثما يتم البت بما تحكم به اللجنة الشرعية الذي يحددها محمود تركي اوسو .

كما و نص الاتفاق على ضرورة  سحب الفرقة 16 لحاجز الكاستيلو اعتباراً من تاريخ الإتفاق ، مع تسليم كامل الأمانات الموجودة لدى الطرفين ، و تسليم الأشخاص الخمسة الذين تم اعتقالهم من قبل الفرقة 16 عند دوار الجندول اتناء الاشتباكات لمحمود تركي اوسو لكي يتم تقديمهم للجنة الشرعية  التي يتم تحديدها .

و تم الاتفاق ايضا على تسليم مقر أبو جمال دابق بعد يومين ، مع قيام المؤسسة الأمنية في الجبهة الشامية بتسليم لمعتقلين لديها من الفرقة 16 مشاة و المتسببين بالنزاع لمحمود تركي اوسو لتقديمهم للجنة الشرعية التي عينها ،و أخيرا تم الاتفاق على  العمل على التنسيق والتعاون الأمني بين الفرقة 16 مشاة والمؤسسة الأمنية بحلب وريفها .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة