"إخوان سوريا" تدين زيارة "بومبيو" إلى هضبة الجولان المحتلة

24.تشرين2.2020

أدانت "جماعة الإخوان المسلمين في سوريا"، زيارة وزير الخارجية الأمريكي المنتهية ولايته (مايك بومبيو) إلى مرتفعات الجولان المحتل؛ مؤكدة على أن مرتفعات الجولان المحتلة هي أرض سورية عربية، ومن حق السوريين - بناء على القرارات الدولية - استعادتها بكافة الوسائل المشروعة.

وحملت الجماعة في بيان لها، نظام الأسد مسؤولية ضياع هذه الأرض وسيطرة الاحتلال عليها، واستباحته لها دون أي شعور بالمسؤولية تجاه شعبه ووطنه.

ولفتت إلى أن منهج الإدارة الأمريكية تجاه الأراضي المحتلة من قبل الكيان الصهيوني يتعارض مع القرارات الدولية ويصادم إرادة شعوب المنطقة، وعلى عاتق المجتمع الدولي تقع المسؤولية الكبرى في تنفيذ قراراته تجاه الجولان المحتل، وبدون ذلك لن تنعم المنطقة بالأمن والاستقرار.

واعتبرت أن الزيارة تأتي كخطوة تهدف إلى تكريس الاحتلال لهضبة الجولان السورية، معتبرة أن مثل هذه الخطوة وما سبقها من قرار اعتراف الإدارة الأمريكية بسيادة الكيان الصهيوني على مرتفعات الجولان بتاريخ ٢٥ مارس ٢٠١٩، تأتي ضمن سياق غير قانوني ومخالف لقرار مجلس الأمن رقم ٤٩٧ عام ١٩٨١ الذي وافقت عليه في وقته الولايات المتحدة الأمريكية، والذي يعتبر قرار الكيان الصهيوني ضم مرتفعات الجولان السوري قراراً لاغياً وباطلاً وليس له أثر قانوني دولي.

وكانت أدانت خارجية النظام السوري يوم الخميس، زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، للمستوطنات الإسرائيلية في الجولان، والتي أجراها بعد زيارة مماثلة لمستوطنات في الضفة الغربية.

ونشرت الخارجية على موقعها الإلكتروني تصريحا لمصدر مسؤول لديها لم تسمه، قال فيه إن "سوريا تدين بأشد العبارات زيارة وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية مايك بومبيو إلى المستوطنات الإسرائيلية في الجولان السوري المحتل".

وأضاف المصدر أن "زيارة بومبيو خطوة استفزازية قبيل انتهاء ولاية إدارة ترامب وانتهاك سافر لسيادة الجمهورية العربية السورية"، ولفت إلى أن سوريا تؤكد أن مثل هذه الزيارات الإجرامية تشجع استمرار (إسرائيل) في نهجها العدواني الخطير.

من جانبه قال وزير الخارجية الأمريكي، خلال زيارة استثنائية إلى الهضبة السورية المحتلة، يوم الخميس: "فكرة أن الجولان جزء من إسرائيل، هي حقيقة لا يمكن إنكارها"، ولفت بومبيو خلال زيارته لمرتفعات الجولان: "تخيلوا الأخطار التي سيتعرض لها سكان إسرائيل والغرب إذا أعيد الجولان إلى سوريا وحكم الرئيس الأسد هنا"

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة