إدارة العمل الإغاثي في الغوطة الشرقية تدين اعتداء فيلق الرحمن على إحدى مؤسساتها

11.تشرين1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت إدارة العمل الإغاثي في الغوطة الشرقية، إنه بتاريخ يوم الأحد 8/10/2017 مساءً قام مجموعة من عناصر فيلق الرحمن باقتحام مستودع مؤسسة بناء للإغاثة والتنمية وسلب موجودات المستودع واعتقال مدير مكتب المؤسسة مع ثلاثة من فريق المؤسسة بطريقة مسيئة، والاعتداء على مكتب المؤسسة ومصادرة موجودات المكتب من حواسب وتجهيزات وأغراض شخصية.

وأضاف بيان الإدارة أن مؤسسة بناء للتنمية مؤسسة إنسانية محلية عاملة في الغوطة الشرقية لتخفيف معاناة المدنيين والتقليل من وطأة الحصار منذ 5 سنوات، وهي إحدى مؤسسات إدارة تنسيق العمل الإغاثي, وهي حالياً تقوم بتنفيذ عدة مشاريع تنموية داخل الغوطة الشرقية منها مشاريع زراعية ومشروع مطحنة بطاقة إنتاجية 20 طن يومياً ومشروع توزيع أعلاف لـ 1000 مستفيد وغير ذلك من المشاريع التنموية.

وأبدت إدارة تنسيق العمل الإغاثي شجبها هذا الاعتداء الحاصل من قبل بعض عناصر فيلق الرحمن, مطالبة قيادة الفيلق إعادة كامل حقوق المؤسسة وما تمّ مصادرته من مستودعاتها ومكتبها الإداري بشكل فوري.

وأكدت الإدارة أن من شأن هذا الانتهاك أن يقوض العمل الإنساني في الغوطة الشرقية ويضيق الخناق على المحاصرين، وأن عمل المنظمات الإنسانية والمؤسسات الإغاثية والجمعيات الخيرية إنما هو عمل إنساني يساهم في تخفيف معاناة الأهالي الناتجة عن الحصار الغاشم والقصف الممنهج من قبل قوات الأسد.

وأشار البيان إلى أن هذا العمل لا يؤدي دوره الإنساني ولا يمكن الارتقاء به وتطويره إلا من خلال بيئة آمنة لتلك المؤسسات والمنظمات الإنسانية, وإلا فإنّ عمل المؤسسات سيتأثر وينعكس سلباً على معاناة الأهالي في الغوطة الشرقية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة