إدلب المدينة محررة بالكامل ... و جيش الفتح يكمل طريقه بإتجاه المسطومة

28.آذار.2015

أعلنت الفصائل المنضوية تحت راية "غرفة عمليات جيش الفتح" عن تمكنها من السيطرة على مدينة إدلب بالكامل بعد أيام قليلة من إنطلاق معركة تحريرها ، و دارت إشتباكات عنيفة في البداية تمكنت فصائل "جيش الفتح" خلالها من كسر الخطوط الدفاعية لجيش الأسد وهذا ما سهل المعركة بشكل كبير ، حيث أن قوة نظام الأسد كانت تتمثل بالخطوط الدفاعية الأولية فقط ، كما وتابع الثوار معاركهم بإتجاه "تل المسطومة" وتمكنوا من تحرير حواجز الطرشة و دريم لاند والقبب والأشقر على طريق (إدلب - المسطومة ) ويقومون بقصف المعسكر بكافة أنوع الأسلحة ، كما و يستهدف الثوار الارتال المتحركة على الطريق بين مدينتي اريحا وجسر الشغور والتي تهدف لتامين انسحاب العناصر من داخل ادلب المدينة .

و تمكن الثوار خلال هذه المعارك من قتل وجرح المئات من جنود الأسد وشبيحته و العناصر التابعة له ، كما و إنسحب العديد من العناصر بإتجاه معاقل الأسد في معسكر المسطومة (5 كم جنوب مدينة ادلب) ،  كما و حققت الفصائل مكاسب كبيرة حيث تم إغتنام آليات ثقيلة و اسلحة بأنواع مختلفة وكميات كبيرة من الذخائر .

و بعد إعلان التحرير صدحت مآذن المدينة والريف المحرر بأصوات التكبيرات و بدت الفرحة على جميع المدنيين في المنطقة بهذا الإنتصار ، كما و شارك أهالي حلب أشقائهم في إدلب الإحتفالات حيث صدحت ايضا المآذن مدينتي حريتان و حيان بالتكبيرات ، و سجلت احتفالات في عدة أحياء بمدينة حلب بينها ‫الشعار‬ و ‫‏طريق الباب‬ بهذه المناسبة ، و افاد ناشطون بخروج مظاهرة خاطفة خلف جامع النور في حي حلب الجديدة الذي يقع تحت سيطرة قوات الأسد وحيت إنتصارات الثوار في إدلب .‬‬

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة