إرهابيو الأسد يواصلون القصف.. استشهاد طفلين في العنكاوي وسيدة بالتوينة بريف حماة

20.آذار.2019

متعلقات

تواصل قوات الأسد والميليشيات التابعة لها، عمليات القصف المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة، موقعة المزيد من الشهداء والجرحى، مع تراجع طفيف في حدة القصف خلال الأيام القليلة الماضية.

وقال مراسل شبكة "شام" بريف حماة إن قوات الأسد استهدفت صباح اليوم، قرى عدة بريف حماة الغربي، مسجلة استشهاد طفلين في قرية العنكاوي، وشهيدة سيدة في قرية التوينة، إضافة لعدد من الجرحى بين المدنيين.

وتواصل قوات الأسد الإرهابية عمليات القصف المدفعي والصاروخي على مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة بشكل متقطع، لم تمنعها الدوريات التركية التي بدأت بتسييرها ضمن المنطقة المنزوعة السلاح من وقف القصف، في محاولة للضغط أكثر على المدنيين في المنطقة.

وتحاول قوات الأسد بشكل متواصل وبدفع روسي ضرب الاتفاق الموقع بين روسيا وتركيا بما يتعلق بخفض التصعيد في الشمال السوري، لتواصل قصف المنطقة وتحدي الاتفاقيات الدولية في محاولة لإنهائها والعودة للمربع الأول من المفاوضات للضغط أكثر على المدنيين والفصائل والضامن التركي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة