إسبر: الولايات المتحدة لا تخطط للانسحاب من العراق

06.كانون2.2020
مارك إسبر
مارك إسبر

نفى وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، مساء الإثنين، أن يكون الجيش الأمريكي أبلغ قيادة العمليات المشتركة العراقية بأن قواته تقوم بـ ”اتخاذ إجراءات معينة لضمان الخروج من العراق”.

وقال إسبر للصحافيين في البنتاغون إن الولايات المتحدة لا تخطط للانسحاب من العراق، وذلك بعد تقارير إعلامية عن رسالة من الجيش الأمريكي تفيد بالانسحاب، وأضاف إسبر لدى سؤاله عن الرسالة “لا يوجد قرار على الإطلاق بالانسحاب من العراق”، مضيفا أنه لم تصدر حتى خطط للاستعداد للانسحاب.

وتابع قائلا “لا أعرف ما هذه الرسالة… نحاول معرفة من أين أتت وما صفتها. لكن لم يُتخذ أي قرار للانسحاب من العراق. انتهى”، مضيفا أن الولايات المتحدة لا تزال ملتزمة بالتصدي لتنظيم الدولة مع حلفائها وشركائها.

وكانت تقارير قالت إنه في رسالة وقعها العميد وليام سيلي الثالث، قائد قوة المهمات الأمريكية في العراق، وأكد مسؤول عسكري أمريكي وآخر عراقي صحتها، أورد الجيش الأمريكي أن قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ستقوم “بإعادة تمركز خلال الأيام والأسابيع المقبلة”.

وأوضحت الرسالة أن القرار جاء “احتراماً لسيادة جمهورية العراق، وحسب ما طلب من قبل البرلمان العراقي ورئيس الوزراء”، غداة جلسة برلمانية صوت فيها النواب على تفويض الحكومة إنهاء تواجد القوات الأجنبية في العراق، في أعقاب اغتيال الجنرال الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس الجمعة في بغداد.

وأشارت الرسالة إلى أنه “ستكون هناك زيادة برحلات الطائرات المروحية داخل وحول المنطقة الخضراء (…) خلال ساعات الليل”. وقد لاحظ صحافيون وشهود عدداً من المروحيات تحلق في وسط بغداد منذ ليال عدة.

وتنتشر قوة أمريكية في العراق يبلغ عديدها 5200 جندي، تعمل على محاربة تنظيم “الدولة” ضمن تحالف دولي تقوده الولايات المتحدة منذ نهاية العام 2014، بناء على طلب من الحكومة العراقية. وأضيف إليهم بضع مئات الأسبوع الماضي لحماية السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء وسط بغداد، التي سبق أن تعرضت لهجوم من الفصائل الموالية لإيران.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة