إسرائيل تجري بقبرص الرومية تدريبا عسكريا يحاكي سيناريوهات جبهة سوريا ولبنان

06.كانون1.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قال الجيش الإسرائيلي، الجمعة، إنه أنهى هذا الأسبوع في قبرص الرومية تمرينا عسكريا أطلق عليه "صراع العروش" يحاكي سيناريوهات الجبهة الشمالية في إشارة الى الحدود مع سوريا ولبنان.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، في تصريح مكتوب إنه شارك في التمرين لواء الوحدات الخاصة "الكوماندو" وسلاح الجو الإسرائيلي بالإضافة إلى اسراب من المروحيات الحربية وطائرات النقل وطائرات دون طيار ووحدة الإنقاذ الخاصة.

وأضاف "خلال التمرين تدربت القوات الخاصة وسلاح الجو في مواجهة تهديد في منطقة جغرافية جديدة وغير معروفة بما يحاكي سيناريوهات الجبهة الشمالية"، في إشارة الى الحدود مع سوريا ولبنان، وتابع: تم التدرب على اقتحامات ليلية قصيرة الأمد وبالأخص في مناطق جبلية ومعقدة ومهاجمة مواقع العدو بالإضافة إلى نقل قوات برية جوًا ومساندة القوات البرية وتزويد القوات بالعتاد جوًا.

وأشار الى ان القوات الإسرائيلية "تدربت على تزود مروحيات بالوقود وانقاذ طيارين اخلوا طائراتهم وإخلاء للجرحى وكل ذلك في مواجهة مروحيات وقوات قتالية تحاكي العدو".

وقال أدرعي" في المقابل وكتمرين جانبي، تدربت قوات الكوماندو وسلاح الجو مع مقالين في الجيش القبرصي بهدف رفع جاهزية القوات القتالية وتبادل الخبرات"، لافتا الى ان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي "تفقد منطقة التمرين وشاهد القوات المقاتلة في الميدان وأجرى حديثًا مع القادة حول التحديات والقضايا العملياتية في القيام بعملية في العمق".

وأضاف" كما التقى بنظيره القبرصي قائد الحرس الوطني للجيش القبرصي الجنرال إلياس ليونتاريس".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة