إصابة عشرات المدنيين في "وادي بردى" بحالات تسمم بسبب تلوث مياه الشرب

06.كانون2.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أصيب أكثر من 75 مدني من أهالي منطقة وادي بردى بريف دمشق الغربي، خلال الأسبوعين الفائتين، بحالات تسمم ناجمة عن تلوث مياه الشرب في المنطقة.

وقال موقع "صوت العاصمة" نقلا عن "مصادر" إن مشكلة تلوث مياه الشرب في منطقتي أشرفية الوادي وجديدة الوادي تفاقمت مؤخرا، ما تسبب بتضرر أكثر من 500 شخص بينهم 225 طفلا، وما يقارب 125 من النساء، وسط غياب الإجراءات الوقائية من قبل نظام الأسد.

وقالت المصادر إن مشكلة تلوث مياه الشرب في وادي بردى ناجمة عن تسرب مياه الصرف الصحي إلى الآبار الاحتياطية التي تعتمد عليها محافظة ريف دمشق في جر المياه إلى المنطقة، مشيرة إلى أن الأضرار التي أصابت شبكة المياه خلال السنوات الفائتة ساهمت بشكل كبير في تلوث مياه الآبار، حيث سمحت لمياه الأمطار والسيول بالوصول إلى مياه الشرب أثناء جرها إلى منازل القاطنين.

وأكدت المصادر أن الإجراءات المتخذة من قبل المجلس البلدي في أشرفية الوادي اقتصرت على إصلاح أجزاء بسيطة من شبكة جر المياه، في حين صرفت نظرها عن ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية لاستبدال الشبكات المتضررة بشكل كامل.

وبحسب المصادر فإن أكثر من 25 آخرين من أهالي قرية سوق وادي بردى أصيبوا بحالات تسمم خلال الأيام القليلة الماضية نتيجة تلوث مياه الشرب الواصلة إلى منازلهم عبر شبكات المياه الرئيسية في المنطقة.

وارتفعت أسعار مياه الشرب في منطقة وادي بردى بريف دمشق الغربي، ليبلغ سعر البرميل الواحد "ألف ليرة سورية" بعد أن باتت السبيل الوحيد أمامهم لتأمين مياه صالحة للشرب في ظل أزمة تلوث المياه التي يعاني منها قاطني المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة