إصلاحي إيراني يكشف المستور .. 60% من الثروة الوطنية بيد مؤسسات خامنئي

22.أيلول.2019

متعلقات

قال القيادي الإصلاحي الإيراني والسياسي المخضرم بهزاد نبوي، في تصريحات غير مسبوقة، إن أربع مؤسسات مالية مرتبطة بالمرشد الأعلى علي خامنئي تسيطر على 60% من الثروة الوطنية الإيرانية.

وأوضح نبوي، وهو أحد المطلعين على أسرار النظام الإيراني، في مقابلة مع موقع "ألف" الإيراني السبت إن المؤسسات الأربعة هي: "مؤسسة إمام" و"ضريح الرضا" (المعروف باسم "آستان قدس") في مشهد، ومؤسسة "مستضعفين" التي تعمل مباشرة تحت قيادة علي خامنئي ومكتبه، وقاعدة "خاتم الأنبياء" التابع لقيادة الحرس الثوري الإيراني الذي يشرف عليه خامنئي باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية.

وتعمل هذه المؤسسات خارج سيطرة الحكومة والبرلمان الإيرانيين ولا تخضع لأية رقابة، حسبما قال نبوي، كما تمتلك مؤسسة " إمام" ما قيمته 95 مليار دولار من العقارات المصادرة وغيرها من الأصول بما في ذلك العديد من الشركات، وفقًا لتقرير لوكالة "رويترز" لعام 2013.

أما مؤسسة "مستضعفين" فتمتلك عشرات المصانع وعشرات الشركات المالية بالإضافة إلى العديد من الممتلكات العقارية في مختلف أنحاء إيران، من جهتها، تُعد مؤسسة "آستان قدس" واحدة من أغنى الكيانات الإيرانية حيث تمتلك أراضي زراعية واسعة والعديد من المصانع والشركات والمؤسسات المالية ويقدر الوقف الديني التابع لها بـ43% من العقارات في مدينة مشهد.

أما قاعدة "خاتم الأنبياء" فتعتبر الجناح المالي للحرس الثوري الإيراني الذي يحصل على ما يقرب من جميع عقود الدولة تحت غطاء القطاع الخاص وينشط في جميع الشؤون المالية من البناء والصناعة النفطية إلى الإنتاج المصرفي والسينمائي.

ولم يتم نشر أي أرقام حول الأنشطة المالية والميزانية العمومية لهذه الكيانات الاقتصادية العظيمة خلال العقود الأربعة الماضية، كما لم يقم مجلس الخبراء المكلف بنشر تقاريرها المالية بذلك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة