إعدام خمسة من رعاة الأغنام بريف الرقة .. من المتهم؟

21.شباط.2020
صورة من قرية غانم العلي
صورة من قرية غانم العلي

قام مجهولون بإعدام خمسة مدنيين من أهالي بلدة غانم العلي بريف الرقة الشرقي، علما أن المنطقة تخضع لسيطرة الميليشيات الإيرانية، وهو ما يجعل أصابع الاتهام تشير لتلك الميليشيات.

وقال ناشطون إن القتلى مدنيين ويعملون برعاية الأغنام، وعُثر على جثثهم وعليها آثار إطلاق نار، فيما جرت عملية الإعدام في البادية المجاورة للقرية، وعرف من الضحايا "حسين الشواخ الشباط" واثنين من أبنائه، بالإضافة لعارف صالح الشباط.

وأشار ناشطون إلى أن المنطقة تشهد اعدامات متكررة بحق السكان.

وتجدر الإشارة إلى أن بداية الشهر الماضي شهدت العثور على جثث تعود لـ 21 شخصا من رعاة الأغنام، وقد قتلوا ذبحا بالسكاكين في ناحية معدان بريف الرقة الجنوبي الشرقي.

وتعمل ميليشيات إيرانية ومجموعات تابعة لنظام الأسد في ريف الرقة على سرقة ونشل المدنيين والمواطنين، حيث قامت مجموعة من عناصر الأسد في شهر أغسطس الماضي باقتحام منزل لأحد المدنيين في قرية دبسي عفنان، وقتلت جميع أهالي المنزل، وسرقت جميع محتوياته من ذهب وأغنام وسيارات وحتى الطعام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة