"إنتصار على أنقاض" قسد تتمكن من السيطرة على مدينة هجين.. وتنظيم الدولة يحاول استعادتها

14.كانون1.2018

متعلقات

بعد آلاف الغارات الجوية ومثلها من القذائف المدفعية والصاروخية استمرت عدة شهور في معركة السيطرة على مدينة هجين الواقعة شرقي ديرالزور، والتي حولت المدينة إلى دمار وخراب، تمكنت قوات سوريا الديمقراطية"قسد" صباح اليوم من السيطرة الشبه الكاملة على مدينة هجين وإنسحاب تنظيم الدولة منها.

وذكر ناشطون أن تنظيم الدولة الذين تمكنوا من الإنسحاب من هجين قد حاولوا شن هجوم معاكس لإستعادتها إلا أنهم فشلوا في ذلك حيث تمكنت قسد من صدهم و أجبرتهم على الهروب إلى بلدة أبوالحسن المجاورة، وشدد الناشطون أن عناصر التنظيم يقومون بتجميع صفوفهم لشن هجوم معاكس أخر.

وكان قائد قوات سوريا الديمقراطية "مظلوم كوباني" قال بأن تنظيم "داعش" "لا يزال قويا" في شرق سوريا، وأن 5 آلاف "داعشي" لا يزالون في سوريا بما في ذلك بعض كبار القادة والأجانب.

وكانت قسد قد تمكنت قبل يومين من السيطرة على منطقة السوق وسط مدينة هجين، وقبلها بيوم سيطرت على مشفى المدينة الذي كان يعتبر خط الدفاع الأول لداعش.

وأكد شبكة فرات بوست مقتل 15 من عناصر تنظيم الدولة غالبيتهم من العراقيين خلال معارك المدينة، وهو ما يشير ربما إلى التراجع السريع لتنظيم الدولة خلال الأيام الأخيرة بسبب النقص العددي لعناصره في الدفاع عن المدينة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة