إندبندنت البريطانية: تنظيم "الدولة" أمام معركته الأخيرة والبغدادي لا أثر له

04.كانون1.2018
البغدادي
البغدادي

متعلقات

قالت صحيفة “إندبندنت” إن التنظيم الذي حكم يوما منطقة بحجم بريطانيا وسيطر على 10 ملايين نسمة لم يبق له إلا عدة جيوب في ريف دير الزور، شرقي نهر الفرات ولهذا تكتسب المعركة على بلدة هجين أهميتها.

ورأت الصحيفة البريطانية في تقرير كتبه مراسلها في بيروت "ريتشارد هول" أن المنطقة المحيطة ببلدة هجين قرب الحدود مع العراق كانت ملجا لقادة تنظيم الدولة البارزين الذين انسحبوا من المعارك بانتظار القتال ليوم آخر، واليوم أجبرتهم عملية تدعمها الولايات المتحدة للخروج من مخابئهم والوقوف في مرمى النيران الأمريكية.

وتحدث التقرير عن مقتل قيادات من تنظيم الدولة خلال العمليات التي يقودها التحالف الدولي وأسر أخرين، بينهم قيادات بارزة ومقربة من البغدادي والذي بحسب التقرير لايزال مجهول المصير.

وحذر التقرير من أن التنظيم يخطط للتحول من “شبه دولة إلى شبكة عمليات سرية” وتعتبر معركة الهجين من أشد المعارك التي تخوضها قوات سوريا الديمقراطية، لأنها آخر معقل للتنظيم. ففي الماضي كان المقاتلين يعقدون صفقات للانسحاب من المناطق والخروج إلى مناطق أخرى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة