إنشاء 82 لواء ... الجنرال صفوي يكشف عن تركة "سليماني" في سوريا والعراق

12.كانون2.2021

كشف الجنرال رحيم صفوي، كبير المستشارين العسكريين للمرشد الإيراني، عن تركة مسؤول العمليات الخارجية السابق في "الحرس الثوري" قاسم سليماني، والمتمثلة بإنشاء 82 لواء في سوريا والعراق، لافتاً إلى أن 22 منها ميليشيات تجتمع تحت لواء "الحشد العراقي" المتحالف مع طهران.

وقال صفوي حسبما نقلت عنه وكالة "إيرنا" الرسمية أمس، إن سليماني أشرف على إنشاء 60 لواء في سوريا تضم 70 ألف مقاتل من قوات "التعبئة الشعبية السورية" والمقاتلين الأجانب، في إشارة ضمنية إلى ميليشيات تخوض الحرب الداخلية السورية، إلى جانب جيش نظام الأسد برعاية "فيلق القدس".

ودافع صفوي عن دور بلاده في إنشاء ما سماه "مدرسة سليماني" في المنطقة، ووصفها بـ "تحويل التهديدات إلى فرص"، معتبراً وجود هذا العدد من الميليشيات المسلحة إلى جانب الجيشين التقليديين السوري والعراقي "أمراً صعباً ومهماً"، وأعاده إلى "مرونة" سليماني.

وإضافة لسرد دور سليماني العسكري في 4 دول عربية هي: العراق وسوريا واليمن ولبنان، وضد استراتيجية الولايات المتحدة وحلفائها الإقليميين، أشار صفوي إلى أن سليماني أجرى مباحثات دبلوماسية بمستويات "استراتيجية" مع رؤساء جمهوريات روسيا وتركيا والعراق وأفغانستان.

ولوح صفوي من جديد بتمسك بلاده بالقيام بعمليات ضد حضور القوات الأميركية في المنطقة، وقال إن "أقل تأثير لدماء الجنرال سليماني وأبو مهدي المهندس ومحسن فخري زاده، والمدافعين عن الأضرحة، سيكون طرد القوات الأميركية من غرب آسيا وتحرير القدس".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة