إنهاء روابط المدن .. العدو الروسي يدمر أجزاء من جسر “السياسية” في دير الزور

06.تشرين1.2016

قصفت طائرات العدو الروسي جسر السياسية المؤدي إلى مدينة ديرالزور من الجهة الشرقية عقب استهدافه بشكل مباشر، وذكر ناشطون أن الغارات تسببت بدمار جزء من الجسر وسقوط بعض السيارات في نهر الفرات، وسقوط شهيد وجرحى من المدننين.

كما وأغارت الطائرات الحربية أيضا غارات أيضا على أحياء الكنامات والرصافة والصناعة ومحيط حاجز البانوراما ومحيط المطار العسكري، ورد تنظيم الدولة باستهداف حيي الجورة والقصور بقذائف الهاون.

والجدير بالذكر أن طيران التحالف الدولي عمد في الثلاثين من الشهر الماضي على استهداف الجسور الرئيسية التي تربط بين مدن وبلدات محافظة دير الزور على ضفتي نهر الفرات، حيث قال ناشطون إن طيران التحالف استهدف عدة جسور رئيسية في ريف المحافظة أبرزها "جسر الصالحية، جسر العشارة، جسر الميادين، جسر السكة" والتي تربط بين ضفتي نهر الفرات، بحجة استخدامها من قبل تنظيم الدولة للتنقل بين مناطق سيطرته في المحافظة.

وتعتبر هذه الجسور الطرق الوحيدة لعبور المدنيين والتنقل بين قرى وبلدات ريف دير الزور، وبتدميرها تغدو مناطقهم شبه محاصرة، إذ يصعب عبور نهر الفرات لاسيما في فصل الشتاء حيث تفيض مياه النهر ويصعب تجاوزها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة