"إنهم مرتدون".. تنظيم داعش يتبنى إحراق محاصيل المدنيين في الحسكة والرقة وديرالزور

24.أيار.2019

متعلقات

تبنى تنظيم داعش إحراق المحاصيل الزراعية في شرقي سوريا والتي تسببت بخسائر كبيرة على المدنيين والذين عملوا طوال السنة في زراعة وسقاية والعناية بمحاصيلهم من القمح والشعير.

ونشرت داعش في صحيفته الأسبوعية "النبأ" في العدد 183 وهي إحدى أذرعه الإعلامية، مقالة تحت عنوان "شمروا عن سواعدكم و ابدؤوا الحصاد - جنود الخلافة يحرقون مزارع المرتدين في الشام والعراق"، مؤكدا أن الحرائق أتت للرد على ما أسماها إحراق بيوت المسلمين على مدار السنوات الماضية.

وزعمت داعش أن الحرائق التي قامت بها استهدفت "المرتدين والروافض" في سوريا والعراق وأتت بأسماء بعضهم في الصحيفة.

وما تزال الحرائق الضخمة مستمرة منذ عدة أيام تتعرض لها محاصيل القمح والشعير في مناطق سيطرة قوات الأسد وقسد في محافظات الرقة والحسكة وديرالزور.

والجدير ذكره أن قوات الأسد عملت في الفترة الأخيرة على إستهداف محاصيل المدنيين في المناطق المحررة ما أدى لحصول حرائق كبيرة، عملت فرق الدفاع المدني على إخمادها، ويبدو أن سياسة داعش والأسد متطابقة في الإنتقام من المدنيين وأرزاقهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة