إيران : إتمام الترتيبات الأمنية في منطقة ادلب بين الدول الضامنة للأستانة

13.أيلول.2017
حسين جابري انصاري
حسين جابري انصاري

اكد مساعد وزير الخارجية الايرانية في الشؤون العربية والافريقية، "حسين جابري انصاري"، واوضح، بإتمام الترتيبات الامنية في منطقة ادلب والتفاوض الجدي والتفصيلي بشأنها بين البلدان الثلاثة الضامنة للأستانة خلال الاشهر الثلاثة الماضية.

وقال انصاري ان "الترتيبات الامنية في منطقة ادلب احدى المناطق الاربعة لخفض التوتر في سوريا والتي تم التفاوض الجدي والتفصيلي بشأنها بين البلدان الثلاثة الضامنة خلال الاشهر الثلاثة الماضية، ستشكل قضية مهمة تدرج على جدول اعمال اجتماع آستانا المقبل"

وكان الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان"، أكد ان الجولة السادسة من المفاوضات السورية في أستانا ستجري في 14 و15 سبتمبر، كما من المتوقع أن تعقد الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران) الأربعاء 13 سبتمبر اجتماعا للجنة العمل المشتركة.

ولفت أردوغان الى أن الأمورتسير في محافظة إدلب في الوقت الراهن، وفقا لما اتفقت عليه تركيا مع روسيا وايران.

وأعرب أنصاري، في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، عن امله بايجاد حلول نهائية في القضايا العالقة الضئيلة المتبقية حول سوريا في اجتماع آستانا المقبل.

واشار جابري انصاري، الى اجتماع آستانا المقبل يومي الخميس والجمعة القادمين، موضحا ان الاجتماع التمهيدي على مستوى الخبراء جار حاليا حيث وصل الوفد الايراني المشارك الى آستانا مساء امس الثلاثاء وبدأ اجتماعاته الثنائية والثلاثية.

ونوه الى ان الوثائق التي اعدت من قبل البلدان الثلاثة الضامنة في عملية آستانا قد تم تنظيمها بصيغتها النهائية خلال الاجتماعين الاخيرين في طهران وانقرة على مستوى الخبراء.

وتمثل كل من روسيا وإيران وتركيا الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في بعض المناطق السورية، تحت مسمى اتفاق مناطق خفض العنف، وتم إنشاء ثلاث مناطق شمال مدينة حمص وفي الغوطة الشرقية لدمشق وجنوب البلاد على الحدود مع الأردن، علاوة على ذلك يجري الآن العمل على إنشاء منطقة جديدة في إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة