إيران: "الأسد" محور أي حل .. و طلبنا منه نقل عائلته مؤقتاً إلى طهران

16.كانون2.2015

اعتبر مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان بأن افتقاد الكثير من أطراف المعارضة الى القاعدة والتأثير في سوريا هو يمثل عائقا لـ"حوار موسكو".

و أكد عبد اللهيان ، في لقاء مع قناة العالم الإيرانية الناطقة باللغة العربية ، أن " من وجهة نظر طهران وموسكو فإن الرئيس بشار الأسد يجب أن يكون محور أي حل سياسي في سوريا " ، موضحا أن ملف الأسلحة الكيمياوية كان بحاجة إلى قرار سيادي، "والرئيس الأسد تولى ذلك بشكل مسؤول" ، ولذلك فإن الأمم المتحدة أيضا أيدت أن سوريا انتهت من نزع سلاحها الكيمياوي.

و أردف أن للشعب السوري  وحده الحق في أن "يطمئن لمستقبل بلاده ويقرر مصيره بنفسه"، ولذلك فان نتائج العملية السياسية لن يكون لأي بلد شأن فيها، وإنما ستكون من شأن الشعب السوري وحسب قراره الواضح والصريح في جو هادئ ومستقر "وخال من الارهابيين في سوريا".

وأشار مساعد الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والإفريقية إلى أن الولايات المتحدة خففت من لهجتها حيال الأسد، وإنه يمكن أن يكون طرفا في المفاوضات.

و كشف عبد اللهيان خلال المقابلة  أن إيران طلبت في مرحلة ما من الأسد أن ينقل، ولو لفترة قصيرة زوجته وأطفاله إلى طهران من أجل استراحة قصيرة، لكن رده كان أن "بشار وأسرته لن يغادروا سوريا، وسيبقون في المحنة إلى جانب الشعب السوري" واصفا ذلك بـ "الصمود والمقاومة والثبات" في القيادة السورية أمر في غاية الأهمية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة