طباعة

إيران .. الحل في سوريا يعتمد على خروج العناصر الأجنبية

14.كانون1.2014

رأى  رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص النظام في إيران علي اكبر ولايتي، أن التدخل الأجنبي اليوم يعد من العوامل المهمة والمؤثرة في عدم إستتباب الإستقرار والوصول الى السلام المستدام في سوريا.

واضاف : " أن الحكومة السورية تتصدى للإرهابيين وحماتهم الأجانب في الوقت الحاضر لذا فان الخطوة الأولى لإستتباب السلام في سوريا هي خروج العناصر الأجنبية منها ومن ثم إعتماد خطوات بخصوص التوصل الى حلول مناسبة على أساس مطالب الشعب واقرار السلام والاستقرار في المنطقة.

ولايتي  ، خلال استقباله الناطق باسم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الالماني في شؤون السياسة الخارجية النائب في البرلمان نيلز آنن ، قال : " أن موضوع داعش وسوريا هو الهاجس الأهم الذي تعاني منه ليس المنطقة فحسب بل العالم برمته."

وفي حديث ليس ببعيد قال مستشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية حسين شيخ الاسلام ، خلال تعليقه على إحياء ذكرى أربعينية الحسين ، قال " أنه لا ينبغي تهويل "داعش" أكثر مما هو في الواقع لأنها لا تمتلك قدرات كبيرة وإذا كانت الموصل قد سقطت فالسبب في ذلك لا يعود إلى قدراتهم بل بسبب تآمر بعض العناصر البعثية."

و في سياق منفصل أفاد الموقع الإلكتروني لرئاسة إيران أن رئيس وزراء نظام الأسد وائل الحلقي سيقوم بزيارة الى إيران بعد غد الثلاثاء تلبية لدعوة من النائب الأول لرئيس الجمهورية إسحاق جهانغيري.

وسيبحث الجانبان خلال الزيارة بشأن التعاون الثنائي وآخر تطورات الأحداث في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير