إيران توقع عقداً مع حكومة الأسد لإنشاء محطة توليد كهربائية في اللاذقية

31.آذار.2019

متعلقات

أكدت مصادر إعلام موالية لنظام الأسد، أن اللجنة الاقتصادية في رئاسة مجلس وزراء النام، صادقت على عقد بين وزارة الكهرباء، وشركة "مبنا غروب" الإيرانية لإنشاء محطة توليد كهربائية في اللاذقية على الساحل السوري، في سياق المساعي الإيرانية لتمكين نفوذها في الساحل بطرق ووسائل عدة.

ويتضمن العقد الموقع "تصميم وتصنيع وتوريد والنقل والتأمين والاختبار وتنفيذ الأعمال المدنية والتركيب بالإضافة إلى الإشراف على التشغيل والصيانة خلال فترة الضمان والوضع بالخدمة للتجهيزات والآلات والمعدات اللازمة لإنشاء المحطة بالقرب من سد 16 تشرين ذات دارة مركبة باستطاعة 526 ميغا واط".

ويشمل العقد "توريد قطع التبديل والتدريب مع جميع ما يلزم لضمان التشغيل والاستثمار بشكل آمن بشروط الإيزو مع تنفيذ خط أنابيب الغاز من محطة بانياس وللموقع على أساس مشروع مفتاح باليد".

وكانت إيران وسوريا وقعتا مذكرة تفاهم بقيمة 411 مليون يورو لبناء المحطة في تشرين الثاني الماضي، وذكرت وكالة "إرنا" الإيرانية أنه "من المقرر أن تبدأ عمليات بناء المحطة في بداية العام القادم (2019) على ثلاث مراحل، تستغرق الأولى 15 شهرا، فيما تستمر المرحلة الثانية عاما كاملا على أن تبدأ بعدها المرحلة الثالثة التي ستستمر 34 شهرا".

وتحاول إيران التغلغل في مؤسسات الدولية السورية بشتى الوسائل والحصول على عقود طويلة الأمد للبقاء في سوريا بصورة شرعية وفق مايرى محللين، ورغم انها تصتدم بالموقف الروسي الضاغط لعدة تملك إيران أي عقود على الساحل السوري ظهر ذلك في أزمة مرفأ اللاذقية، إلا أن نظام الأسد يواصل منح إيران مزيداً من التسهيلات والعقود.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة