اتحاد الإعلاميين السوريين يستنكر تعذيب الناشط "عمر جيجو" من قبل عناصر لفيلق الشام شمال حلب

15.نيسان.2018

أكد بيان صادر عن اتحاد الإعلاميين السوريين بريف حلب الشمالي، قيام مجموعة مؤلفة من 15 عنصراً تابعة لأبو أسعد قائد لواء أحرار الشمال التابع لفيلق الشام باعتقال الإعلامي عمر جيجو الملقب أبو العبد وذلك بتاريخ 2108-4-13 حيث قامت المجموعة باقتحام منزل أبو العبد وإطلاق النار داخله وضرب ابنه وابن عمه ومن ثم تم اعتقال أبو العبد و اقتياده من منزله في قرية كفرة إلى مقر فيلق الشام في قرية كفر كلبين حيث تم ضرب أبو العبد طيلة الطريق.

وذكر البيان وجود صور توثق أثار التعذيب على جسد أبو العبد وكانت التهمة التي تم اقتياده لأجلها هي نشره لفيديو على حسابه الشخصي كتب عليه ( إطلاق نار يؤدي لإصاية خمس اشخاص بينهم رضيعة في قرية كلجبرين بريف حلب ) وكانت الحجة أيضا بان العناصر منزعجون كيف يتكلم أبو العبد عن الشهداء حيث اتضح أن أحد مطلقي النار في الفيديو كان قد استشهد في معركة غصن الزيتون.

وأضاف البيان إلى أن العناصر لم تكتف بضربه بل تم تهديد أبو العبد بالتصفية أثناء الاعتقال في مقر أبو أسعد، محملة قيادة فيلق الشام بشكل عام ومجموعة أبو أسعد بشكل خاص سلامة أبو العبد في حال تعرض هو أو عائلته لأي مكروه.

وطالب بيان النشطاء بإلقاء القبض على كل عناصر المجموعة التي قامت بمداهمة منزل أبو العبد واعتقلته وإنزال أشد العقوبات بالعناصر التي قامت بهذا الفعل الشنيع وعدم التعرض أو اعتقال أي إعلامي في المناطق المحررة إلا بعد مراجعة اتحاد الإعلاميين السوريين كونه الجهة المسؤولة عن الإعلاميين في المنطقة.

وأشار بيان الاتحاد إلى أنه سيتم رفع دعوى رسمية من قبل اتحاد الإعلاميين بحق مجموعة أبو أسعد وستمهل الجهات المعنية 24 ساعة للنظر في الموضوع وإلقاء القبض على الفاعلين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة