اتحاد المجالس المحلية في القلمون الغربي يدعو لاحترام مبادئ العمل الإنساني تجاه قاطني مخيمات عرسال

12.تشرين1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أصدر اتحاد المجالس المحلية في القلمون الغربي بياناً، وجهه إلى المنظمات والجمعيات والعاملين في المجال الإنساني في عرسال، بين فيه أن اللاجئين السوريين في الشتات إنما نزحوا هرباً من ظلم حل بهم فرفضوه ونزحوا مع أطفالهم ونسائهم هربا منه، وأنهم ذو كرامة لا ينزعها منهم إلا ظالم.

ودعا الاتحاد جميع المنظمات والجمعيات والعاملين في المجال الإنساني في عرسال إلى احترام مبادئ العمل الإنساني والقوانين والأعراف المتبعة في هذا المجال، والحفاظ على الحياد التام وعزل المشاعر والعواطف والموقف السياسي لموظفيهم أو دولهم عن العمل الإنساني.

وأكد الاتحاد أنه سيقوم بواجبه تجاه من يمثلهم بالرقابة على عمل جميع من قدم أعمال الإغاثة والخدمات للاجئين في عرسال، وهو يقوم بتوثيق المخالفات والانتهاكات بحق النازحين، للتواصل مع الجهات المعنية بها واتخاذ ما يلزم من إجراءات ما أمكن ذلك.

ودعا الاتحاد جميع النازحين إلى مساعدته في عملية الرقابة، والتعامل بإيجابية مع ما يصدر عنه من مصالح للاجئين أو أية بيانات، مقدماً الشكر  لجميع من يهتم باللاجئين السوريين في عرسال أو تعاطف معهم ويقدم لهم خدمات أو مساعدات إنسانية.

وكان وجه اللاجئون السوريون في لبنان وخصوصا مخيمات عرسال، رسالة للائتلاف الوطني السوري، يطالبون فيها بضرورة الاهتمام بحال اللاجئين السوريين في مخيمات عرسال وما يتعرضون لهم من عمليات تضييق يومية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة