اتفاق بين النظام و "بي واي دي" على تشغيل حقول النفط شرقي سوريا

19.تموز.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت مصادر مطلعة اليوم الخميس، إن النظام و"بي واي دي"، بدءا فعليا تشغيل حقول النفط والغاز الواقعة في مناطق سيطرة الأخير بمحافظة دير الزور شرقي البلاد.

وأكدت المصادر التي لم تذكر اسمها، أن وزارة النفط التابعة للنظام، وقعت مع شركة كندية عقدا لصيانة أنابيب نقل النفط في مناطق سيطرة "بي واي دي" في المحافظة، وتبلغ مدة العقد 6 أشهر، وفق "الأناضول".

وخلال الأيام الماضية، اتفق الطرفان على تشغيل حقول النفط والغاز في مناطق سيطرة المنظمة، وأشارت المصادر إلى أن الشركة بدأت بإصلاح خطوط الأنابيب الممتدة إلى حقول النفط وأنابيب الخزانات داخل الحقول نفسها.

وبموجب الاتفاق، سيتم ضخ إنتاج حقول النفط والغاز الواقعة تحت سيطرة التنظيم، إلى مصافي ومعامل النظام، في المقابل، ستحصل المنظمة على الكهرباء والخدمات في مناطق سيطرتها، إلى جانب تمكنها من أخذ حاجتها النفطية من الآبار.

وسيكون مسار نقل النفط من حقلي العمر والتنك (شرق) الخاضعين للمنظمة، إلى حقل التيم (شرق) الخاضع لسيطرة النظام، ومنه إلى مصفاة حمص وسط سوريا.

أما خط نقل الغاز فسيكون من حقول العمر والتنك والجفرة، إلى معمل "كونكو" بدير الزور الخاضعة جميعها لسيطرة المنظمة، ومن "كونكو" إلى حقل التيم، وبعدها إلى محطة "جندر" الحرارية التابعة للنظام في حمص.

وتسيطر منظمة "بي واي دي" على معظم حقول النفط والغاز شرقي سوريا، وسبق أن تعاونت مع النظام في هذا الخصوص من خلال بيع النفط إلى مناطق النظام، ومقايضة النفط الخام بالنفط المكرر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة