اتفاق بين ثوار درعا وروسيا على وقف إطلاق النار وتسليم الثقيل على مراحل يقابله انسحاب النظام والمليشات الإيرانية من قرى عدة

06.تموز.2018

أكد "بشار الزعبي" رئيس الهيئة السياسية في جيش اليرموك وعضو هيئة التفاوض وأحد المشاركين في المفاوضات مع الروس في بصرى الشام، التوصل لصيغة تفاهم مع روسيا بشأن مفاوضات الجنوب السوري ضمن الجولة الخامسة بعد فشل أربع جولات سابقة بسبب الشروط الروسية المطروحة.

وينص الاتفاق على انسحاب قوات الأسد والمليشيات الشيعية من 4 قرى تمت السيطرة عليها مؤخرا بريف درعا الشرقي وهي "كحيل والجيزة والمسيفرة والسهوة"، ونشر قوات من الشرطة الروسية على الحدود السورية الأردنية.

وحول ملف السلاح الثقيل العالق في جولات المفاوضات السابقة، توصل الطرفان اليوم لصيغة اتفاق ين الروس والثوار على تسليم السلاح الثقيل على دفعات وفترات متفاوتة.

وأكد مصدر لـ "شام" الاتفاق بين الثوار والجانب الروسي، على تسليم الجزء الأول من السلاح الثقيل فيما تنسحب قوات الأسد والمليشيات الإيرانية من 4 قرى، وذلك كبادرة حسن نية من الطرفين.

وكانت أكدت غرفة عمليات الجنوب عن استئناف المفاوضات بين قوى الثورة السورية و الوفد الروسي على أراضي المعارضة في مدينة بصرى الشام للتوصل لحل يحفظ دماء السوريين و يصون كرامتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة