اتفاق بين قيادات عسكرية لقسد والجيش العراقي لتشكيل مركز تنسيق مشترك لحماية أمن الحدود!!!

11.كانون1.2017

اجتمع أعضاء القيادة العامة في قوات قسد لما يسمى حملة عاصفة الجزيرة "حسن قامشلو" و"أنكيزك خليل"، مع قادة عسكريين في الجيش العراقي مثله القائد العام لقوات الجزيرة العراقية "قاسم محمد صالح" ومساعده الجنرال "عبد الحسين".

واتفق الطرفان على تشكيل مركز تنسيق مشترك لحماية أمن الحدود بين سوريا والعراق، فيما لم يتم الإعلان عن مكان انعقاد الاجتماع إن داخل الحدود العراقية أم الحدود السورية.

يأتي هذا الاجتماع بعد أيام من إعلان ميليشيات الحشد الشعبي والجيش العراقي، وصولها الشريط الحدودي بين سوريا والعراق بعد طرد عناصر تنظيم الدولة من المنطقة والسيطرة على مساحات واسعة ضمن الأراضي العراقية في منطقة الجزيرة بين محافظتي نينوى والأنبار، وصولاً للحدود السورية.

جاء تقدم ميليشيات الحشد الشعبي والقوات العراقية على حساب تنظيم الدولة ضمن ما أسموه عمليات " رسول الله خاتم النبيين" التي بدأت بمرحلتها الثانية بالأمس لاستكمال السيطرة على منطقة الجزيرة والبادية الرابطة بين الانبار والموصل وصولاً للحدود السورية.

وأعلن قائد عمليات "تطهير الجزيرة وأعالي الفرات"، الفريق قوات خاصة الركن، عبد الأمير رشيد يار الله، أن قطعات الجيش التي تمثلها (قيادة عمليات الجزيرة — فرقة المشاة السابعة — فرقة المشاة الآلية الثامنة — الفرقة المدرعة التاسعة) وألوية الحشد الشعبي، تتمكن من السيطرة على الجزيرة بين محافظتي نينوى والأنبار، مؤكداً أن القطعات الأمنية، مسكت الحدود الدولية العراقية — السورية، شمال الفرات من منطقة الرمانة حتى تل صفوك على مدى 183.

سبق أن عقدت ميليشيات قسد، اجتماعاً مع الجنرال ألكس كيم نائب قائد قاعدة حميميم الروسية في سوريا، وحضر الاجتماع قيادات من ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردية بينهم الناطق باسم وحدات حماية الشعب نوري محمود، والناطقة باسم حملة عاصفة الجزيرة ليلوى العبد الله، والرئيس المشترك لمجلس دير الزور المدني غسان اليوسف، في بلدة الصالحية على مدخل مدينة دير الزور الشمالي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة