اتفاق "تركي - روسي" لنقل حبوب من صوامع "الشركراك" بالرقة لمناطق النظام

19.شباط.2021

بثت وسائل إعلام روسية مشاهد قالت إنها لتنفيذ اتفاق مع القوات التركية، لنقل كميات من الحبوب من صوامع "الشركراك"، بمنطقة "نبع السلام" إلى مناطق سيطرة النظام.

وتنفيذاً للاتفاق المعلن جرى نقل جزء من احتياطي الحبوب من صوامع "الشركراك" إلى مناطق سيطرة النظام في محافظة حلب شمالي سوريا، بحسب موقع "Rusvesna" الروسي.

وتبلغ الكمية المنقولة بموجب الاتفاق نحو 400 طن من أصل ألف طن من القمح، و25 ألف طن من الشعير، جرى تخزينها إبان سيطرة "قوات سورية الديمقراطية" (قسد) بوقت سابق.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول 2019، أطلق الجيش التركي بمشاركة الجيش الوطني السوري عملية "نبع السلام" شرقي نهر الفرات، وخلال العملية سيطر على صوامع "الشركراك" جنوب تل أبيض في ريف الرقة الشمالي.

وعلق الجيش التركي العملية في 17 من الشهر نفسه، بعد توصل أنقرة وواشنطن إلى اتفاق يقضي بانسحاب الإرهابيين من المنطقة، أعقبه اتفاق مع روسيا في سوتشي 22 من الشهر ذاته.

هذا وتقع صوامع "شركراك" شرقي "عين عيسى"، بريف الرقة، وعلى مقربة من خطوط التماس بين الجيش الوطني السوري ميليشيات "قسد"، وسبق أن شهدت عدة اجتماعات بين القوات التركية والروسية فيما مضى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

فيديو

الأكثر قراءة