اجتماع أمني "إسرائيلي روسي" لبحث الأوضاع في سوريا

14.أيلول.2018
مائير بن شبات
مائير بن شبات

متعلقات

بحث رئيس هيئة الأمن القومي الاسرائيلي، مائير بن شبات، أمس الخميس، في العاصمة الروسية موسكو، مع رئيس مجلس الأمن الروسي، نيكولاي باتروشيف، القضايا الإقليمية والأوضاع في سوريا، أكد خلاله بن شبات على موقف اسرائيل الرافض لتموضع اي قوات ايرانية في سوريا.

وقال بيان صدر عن ديوان نتنياهو، مساء الخميس: "اجتمع مستشار رئيس الوزراء لشؤون الأمن القومي ورئيس هيئة الأمن القومي السيد مائير بن شبات اليوم في موسكو مع رئيس مجلس الأمن الروسي السيد نيكولاي باتروشيف وحضر اللقاء ممثلون عن المؤسسة الأمنية وضباط كبار".

وأضاف البيان: "هذا وتناول اللقاء القضايا الإقليمية والأوضاع في سوريا، وأكد السيد بن شبات خلال اللقاء على أن إسرائيل تصر على أنه يجب على القوات الإيرانية أن تخرج من جميع الأراضي السورية".

وقال مجلس الأمن الروسي، في بيان له: "تبادل كل من نيكولاي باتروشيف ومائير بن شابات وجهات النظر حول عدد من المواضيع المتعلقة بالتعاون الروسي — الإسرائيلي في المجال الأمني، مع التركيز على مشكلة مكافحة الإرهاب".

وأضاف بيان مجلس الأمن الروسي أن "الطرفين بحثا في الوضع حول سوريا والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، كما ناقشا نتائج قمة قادة روسيا وإيران وتركيا، التي عقدت في 7 أيلول/سبتمبر، في طهران".

واستضافت العاصمة الإيرانية طهران، يوم الجمعة الماضي، أعمال القمة الثلاثية بين الرؤساء، الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني، والتركي رجب طيب أردوغان، حول ملف الأزمة السورية، التي تكتسب أهمية كبيرة لمستقبل الملف السوري، وركز القادة على موضوع منطقة خفض التوتر في إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة