اجتماع روسي مع وفد مدينة جيرود في القلمون الشرقي دون التواصل لاتفاق نهائي بين الطرفين

25.كانون1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت مصادر إعلامية من القلمون الشرقي إن اجتماعاً عقد اليوم في المحطة الحرارية بين وفد مدينة جيرود ممثلاً بـ "سامر عيسى وباسل كنعان وسامي غضية" و الوفد الروسي ممثلاً بالعقيد "اليكسي"، بالإضافة إلى عدد ضباط وصف ضباط من نظام الأسد، كما حضر الاجتماع الوفد المدني ممثلاً برئيس البلدية والشيخ خلدون ومختار الناصرية وآخرين.

تطرق الاجتماع خلال الجلسة إلى وضع المنطقة إنسانياً وعسكرياً، حيث أعلم الوفد الروسي الحاضرين أن المنطقة منطقة هدنة أو مصالحة وليست منطقة خفض تصعيد، في وقت قدم فيه وفد التفاوض عن المدينة مقترحات جديدة للوفد الروسي لدراستها فيما يتعلق بالوصول لتفاهم يجنب المنطقة أي صدام.

وطرح الوفد الروسي وثيقة البنود التسعة وأبرز وفد المعارضة الوثيقة الأساسية التي تم صياغتها في ٢٢٧والتي كانت مؤلفة من سبعة بنود حيث تم رفض البند الأخير الذي ينص على انتشار الجيش، وتوصل الجانبان للاتفاق على متابعة مناقشة البنود والتفاوض عليها في جلسات لاحقة دون تحديد موعد لذلك.

وذكرت المصادر أن الجانب الروسي طلب من الوفد الحصول على تفويض خطي من الفصائل قبل الحضور إلى الجلسات القادمة وكان الرد من وفد المعارضة إفساح المجال أمام وفد الضمير للقدوم والانضمام إلى وفد المنطقة وبعدها يتم الحصول على تفويض كامل من كافة الفصائل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة