احتجاجات شعبية ضد قرار لـ "ب ي د" بهدم منازل ومحال تجارية بقرية عربية بالحسكة

18.شباط.2020

تظاهر العشرات من أهالي قرية التوينة شمال الحسكة، وأغلقوا الطرقات العامة بالإطارات المشتعلة للتعبير عن احتجاجهم على قرار مايعرف باسم "بلدية الشعب" التابعة لميليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" بهدم منازلهم.

وقال موقع "الخابور" المحلي، إن "بلدية الشعب" في بلدة التوتية ، قررت هدم مجموعة من المنازل و المحال التجارية ومنحت أصحابها مهلة لمدة أسبوع لاخلائها، مشيرا إلى أن "البلدة" زعمت أن الأراضي هي أملاك المبنية عليها المنازل والمحال التجارية هي لمواطنين أكراد بالأصل.

ولفت أن القرار أثار موجة سخط كبيرة بين أهالي بلدة التوينة، حيث تظاهر العشرات منهم أمام مقر "بلدية الشعب" لمطالبتها بالتراجع عن قرارها، إلا أن الأخيرة ترفض الاعتراف بملكية الأهالي للأراضي المقامة عليها منازلهم ومحالهم التجارية، بحجة أنها أملاك لأكراد وزعت إلى غيرهم.

وتتزايد الانتهاكات من قبل ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بحق المكون العربي في مناطق سيطرتها، من الاعتقال للتجنيد الإجباري والتعذيب في السجون وإهانة الشباب وإذلالهم، فيما دعا سابقاً مجلس القبائل والعشائر العربية للتصعيد ضد هذه الانتهاكات بمجموعة من الإجراءات.

وتسببت سيطرة "قسد" على مناطق شرق الفرات بتهجير القسم الأكبر من المكون العربي في تلك المناطق، باتجاه ريف حلب الشمالي والأراضي التركية، وبات هناك مئات الآلاف من المدنيين المهجرين من ديارهم يترقبون بشكل يومي بدء تحرير مناطقهم للعودة إليها بعد سنين من النزوح والمعاناة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة