احتجاجًا على مصادرة مواشي مهربة.. الجيش اللبناني يقتل مواطن

02.آب.2020

أعلن الجيش اللبناني، الجمعة، مقتل مواطن وإصابة 10 عسكريين، أثناء محاولته إعادة فتح طريق لنقل المواشي، شمالي البلاد.

وقالت مديرية التوجيه بالجيش، في بيان، إنه "أثناء محاولة قوة من الجيش إعادة فتح طريق لنقل المواشي في بلدة المجدل في وادي خالد - عكار (شمال)، قام عدد من الشبان برشق القوات بالحجارة ما اضطرهم إلى استخدام الرصاص المطاطي، وإطلاق النار في الهواء".

وأوضح أن المواجهات أسفرت عن "إصابة شاب يدعى لؤي الصاطم، وجرى نقله للمستشفى قبل أن يفارق الحياة، فيما أصيب 10 عسكريين بجروح، إصابة اثنين منهم بليغة".

ولفت البيان، إلى أن "الشبان كانوا قد أغلقوا الطريق منذ الخميس على خلفية مصادرة الجيش عددا من المواشي المهربة من الأراضي السورية".

ولفت أن وحدات الجيش، تمكنت من "فتح الطريق، وإعادة الوضع إلى طبيعته، فيما جرى فتح تحقيق لتحديد ملابسات وظروف وفاة الشاب بإشراف القضاء المختص".

وفي بيان اطلعت عليه الأناضول، وجّه أهل الشاب المتوفى رسالة إلى الرأي العام، أكدوا فيها أنهم "تحت سقف القانون"، مطالبين قيادة الجيش "بفتح تحقيق شفاف".

ووفق وكالة الأنباء الرسمية، "فقد توتر الوضع بين الجيش وعدد من أهالي بلدة المجدل، بعد أن عمدوا إلى إقفال الطريق منذ الخميس".

وبينت الوكالة أن ذلك "جاء احتجاجا على توقيف القوة الأمنية المشتركة لقطيع أغنام، يقول الأهالي إنه لم يكن للتهريب بل للبيع بمناسبة عيد الأضحى".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة