ارتفاع شهداء مجزرة قرية "الجرذي" شرق ديرالزور إلى 23 شهيدا

06.كانون1.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

ارتفع عدد شهداء المجزرة التي ارتكبها الطيران الروسي بعد شن غارات جوية على بلدة الجرذي بريف ديرالزور الشرقي إلى 23 شهيدا والعديد من الجرحى بإصابات متفاوتة الخطورة، ما يجعل ارتفاع عدد الشهداء أمرا ممكنا.

وذكر ناشطون في شبكة "فرات بوست" أن 13 من الشهداء جميعهم من عائلة واحدة نازحة من بلدة الدوير، فيما تم إسعاف بعض الجرحى إلى مستشفيات الحسكة.

وتقع بلدة الجرذي على الضفة الشمالية لنهر الفرات في دير الزور، والذي تسعى قوات سوريا الديمقراطية إلى فرض السيطرة الكاملة عليها.

وسقط يوم أمس شهداء وجرحى جراء قصف مدفعي عنيف من قبل قوات الأسد استهدفت بلدة الشعفة بريف ديرالزور الجنوبي الشرقي.

والجدير بالذكر أن قوات الأسد تواصل تقدمها على حساب تنظيم الدولة في ريف ديرالزور الشرقي، حيث سيطرت يوم أمس على قرى الطوطحية والصبخة والعباس والمرعي والشمر واللايج والقطعة الجلاء والرمادي والمسلخة والبرهوم وتل البني وأيضا جبل النسورية الذي يطل على هذه القرى بالريف الجنوبي الشرقي.

وسيطرت قوات الأسد اليوم على على قريتي العلوي والسيال وتل مدكوك بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة