ارتفاع عدد شهداء الغوطة الشرقية أمس الجمعة إلى 20 شهيدا

30.أيلول.2017
سقوط العديد من المدنيين بين شهيد وجريح جراء تجدد القصف المدفعي على الأحياء السكنية في دوما
سقوط العديد من المدنيين بين شهيد وجريح جراء تجدد القصف المدفعي على الأحياء السكنية في دوما

ارتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا جراء القصف الذي تعرضت له الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق أمس الجمعة إلى 20 شهيدا من المدنيين بينهم أطفال.

فقد ارتفع عدد الشهداء الذين ارتقوا جراء القصف الذي تعرضت له بلدة بيت سوى بقذائف المدفعية إلى 10 شهداء، كما تسبب القصف بسقوط العديد من الجرحى، وعملت فرق الدفاع المدني على إسعاف المصابين إلى النقاط الطبية.

كما تعرضت بلدة مسرابا لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط شهيدين وجرح عدد من المدنيين، وتعرضت مدينة سقبا لقصف مماثل، ما أدى لسقوط شهيد وجرحى.

ووثق ناشطون استشهاد 3 أشخاص "بينهم طفل" جراء قصف الطائرات الحربية على بلدة عين ترما وحي جوبر، وتم توثيق استشهاد 3 أشخاص في مدينة دوما.

كما وثق ناشطون استشهاد شخص جراء تعرض مدينة حرستا لقصف مدفعي.

ويعتبر ذلك خرقا لاتفاق خفض التصعيد الذي توصل إليه المشاركون في أستانة 6، وأيضا خرقا للاتفاق توصل إليه فيلق الرحمن وروسيا، علما أن الأخير لم يتمكن من إجبار نظام الأسد على وقف القصف والخروقات.

ونشر فيلق الرحمن بنود الاتفاقية الخاصة بإيجاد حل شامل للقضية السورية بالوسائل السلمية في منطقة تخفيف التصعيد التي تضم كل من جوبر والغوطة الشرقية، وتضمنت الاتفاقية 14 بندا. "لمراجعة تقرير الاتفاقية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة