ارتقاء 2613 شهيد في مدينة درعا بشقيها "البلد والمحطة" منذ بدء الثورة السورية

12.تموز.2018
تصاعد الدخان جراء قصف سابق على مدينة درعا
تصاعد الدخان جراء قصف سابق على مدينة درعا

متعلقات

استشهد أكثر من 2600 شخص من أبناء مدينة درعا بشقيها القديم والجديد منذ بدء الثورة السورية في الثامن عشر من شهر آذار من عام 2011.

وبحسب مكتب توثيق الشهداء في درعا فقد استشهد 2613 شهيدا من أبناء مدينة درعا بشقيها البلد والمحطة منذ الثامن عشر من آذار من عام 2011 وحتى اليوم.

وأشار المكتب إلى أن من بين الشهداء 236 سيدة و351 طفل و124 تحت التعذيب.

وأكد المكتب لشبكة شام على أن الثوار الذين استشهدوا منذ بدء الثورة وحتى اليوم يندرج ضمن تلك الحصيلة، حيث تم ضمنها توثيق الثوار الذين استشهدوا في محافظة درعا أو الذين قاتلوا واستشهدوا في المحافظات الأخرى أيضا.

والجدير بالذكر أن أحياء مدينة درعا المحررة تعرضت منذ بدء الثورة السورية لقصف عنيف جدا وبكافة الأسلحة من قبل قوات الأسد والميليشيات الشيعية والعدو الروسي، ما أدى لسقوط عدد كبير من الشهداء من الجرحى، والآلاف من النازحين واللاجئين والمشردين، فضلا عن الدمار المادي الكبير الذي حل بمنازل المدنيين وممتلكاتهم.

وفي سياق آخر، تواصل قوات الأسد توسيع نقاط سيطرتها في محافظة درعا، حيث بسطت سيطرتها على كامل مدينة درعا وريفها الشرقي بالكامل، وحققت تقدما في الريف الغربي، إذ سيطرت على غالب المناطق بفضل الاتفاقيات التي توصلت إليها الفصائل في الجنوب مع الطرف الروسي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة