وسط استمرار الحصار

استشهاد أربعة نساء في حويجة كاطع بدير الزور بقصف مدفعي لقوات الأسد

10.تشرين2.2017
نهر الفرات من جهة حويجة صكر
نهر الفرات من جهة حويجة صكر

استهدف قوات الأسد والميليشيات التابعة له، حويجة كاطع بمدينة دير الزور بالمدفعية الثقيلة، خلفت 4 شهداء نساء وعدد من الجرحى، في تصعيد جديد لقوات الأسد على المنطقة المحاصرة، وسط استمرار المناشدات لإخراجهم.

وطالب المدنيون المحاصرون في حويجة كاطع بمدينة دير الزور، بمهلة إنسانية يتوقف فيها إطلاق النار واستهداف الخارجين لمدة 24 ساعة لإخراج المدنيين نساءً وأطفالاً وجرحى من المنطقة، في نداء هو الثاني الذي يطلقه المدنيون من داخل حصارهم في المدينة.

وتوجه المدنيون وفق بيان نشره نشطاء من دير الزور بهذا الطلب للجانب الروسي الضامن لنظام الأسد وللتحالف وشركاؤه من قوات سوريا الديموقراطية التي أبدت استعدادها لاستقبالهم وتوفير زوارق لعبورهم دون قيامها بأي عمل على الأرض حتى اللحظة متذرعة بتعنت النظام في عدم قبول خروج المدنيين.

وبين النشطاء أن نظام الأسد وحلفاؤه يستمرون في تجاهل معاناة المدنيين المحاصرين في حويجة كاطع، وفي ظل الموت اليومي الذي يلحق بهم وأن الحل الوحيد لضمان حياتهم هو خروج آمن للمدنيين وفق الأعراف والقوانين الدولية التي تحمي المدنيين أوقات الحرب، وأن 24 ساعة كافية لضمان حياة أكثر من 300مدني محاصرين بمساحة جغرافية لاتصل ل 1،5 كم تحت القصف الجوي والمدفعي والتهديد بالقتل دون ماء أو شراب أو رعاية صحية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة