في سياق الخلل الأمني

استشهاد إعلامي مركز الشرطة الحرة بسراقب وإصابة اثنين من رفاقه بانفجار دراجة مفخخة جنوب المدينة

03.أيار.2018
صورة للشهيد
صورة للشهيد

استشهد إعلامي مركز الشرطة الحرة في مدينة سراقب وأصيب اثنين من رفاقه اليوم، جراء انفجار دراجة نارية مفخخة ركنها مجهولون في الحي الجنوبي من المدينة، في سياق حالة الفلتان الأمني الذي تواجهه بلدات ريف إدلب واستمرار التفجيرات وعمليات الاغتيال.

وأكدت مصادر ميدانية من سراقب أن دورية للشرطة الحرة توجهت إلى مفرق شابور في الحي الجنوبي من المدينة بعد إعلامها عن وجود دراجة نارية مشبوهة في الموقع، ولدى وصول عناصر الشرطة الحرة انفجرت الدراجة المفخخة، مخلفة شهيد وجريحان من عناصر المخفر.

وفي 28 نيسان استهدف مجهولون بعبوة ناسفة المقدم "أحمد الجرو" قائد الشرطة الحرة في مدينة الدانا، بعد زرع عبوة ناسفة في سيارته أمام منزله أسفل الكرسي الأمامي في السيارة، وانفجرت العبوة عن بعد خلال ركوب المقدم للتوجه لمكان عمله، نقل على إثرها بحالة حرجة للمشفى وفارق الحياة.

وتواجه محافظة إدلب حالة من الخلل الأمني المقصودة بحسب مراقبين، لزعزعة الأمن ودب الرعب بين المدنيين لأسباب مجهولة، تقودها مجموعات منظمة تتبع لجهة واحدة، تنفذ عملياتها على نطاق واسع في غالبية ريف المحافظة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة