استشهاد وإصابة أعضاء من "اللجنة المركزية" إثر "كمين" غربي درعا

28.أيار.2020

أطلق مجهولون النار على عدد من أعضاء لجنة درعا المركزية بعد إيقاعهم بكمين بريف درعا الغربي، ما أدى لاستشهاد اثنين منهم وإصابة آخرين.

وقال ناشطون إن إطلاق نار كثيف تعرض له رتل تابع للجنة درعا المركزية قرب معمل الكنسروة شمال بلدة المزيريب غربي درعا، ما أدى لاستشهاد كل من عدنان الشنبور وعدي الحشيش ورأفت البرازي.

كما أصيب القياديين السابقين في الجيش الحر محمود البردان "أبو مرشد" و "أبو مصطفى علي" بجروح.

وأكد الناشط الإعلامي "إسماعيل المسالمة" لشبكة "شام" أن الاستهداف جاء "بعد عودة أعضاء اللجنة من اجتماع مع لجان المناطق الأخرى".

وكان مجهولون قد هاجموا في الرابع عشر من شهر فبراير/ شباط من العام الماضي منزل يتواجد فيه "البردان" القيادي في جيش الثورة التابع للجيش الحر سابقا، ما أدى لمقتل أحد مرافقيه "فكر البردان"، وإصابة آخر بجروح، بينما نجا القيادي من محاولة الاغتيال.

وتتألف لجنة درعا المركزية من وجهاء وقياديين سابقين في الجيش الحر، وتشكّلت عقب سيطرة نظام الأسد على المحافظة، ومهمتها التفاوض على ملفات تخص المنطقة مع الروس والنظام الأسدي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة