استشهاد 12 من أبناء درعا خلال المعارك مع قوات الأسد في حماة وإدلب الشهر الماضي

02.تموز.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

وثق مكتب توثيق الشهداء في درعا استشهاد 12 مقاتلا من أبناء محافظة درعا خلال الشهر الماضي أثناء مشاركتهم بالاشتباكات ضد قوات الأسد في ريف محافظة إدلب الجنوبي وريف محافظة حماة الشمالي.

وأشار المكتب إلى أن جميع الشهداء من المهجرين من محافظة درعا خلال النصف الثاني من العام الماضي.

وفي ذات المنطقة وخلال ذات الفترة الزمنية وثق المكتب مقتل 12 مقاتلا من أبناء محافظة درعا أثناء مشاركتهم بالاشتباكات إلى جانب قوات الأسد، وجلّهم من مقاتلي فصائل المعارضة سابقا ممن التحق بصفوف قوات الأسد بعد عملية التسوية في جنوب سوريا.

ووثق قسم الجنايات والجرائم في مكتب توثيق الشهداء في درعا، 25 عملية ومحاولة اغتيال أدت إلى مقتل 13 شخصا وإصابة 9 آخرين، بينما نجى 3 أشخاص منها، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن أي عملية أو محاولة.

وشهد الشهر الماضي استمرار حالة الانخفاض النسبي في توثيق عمليات الاعتقال والإخفاء والتغييب القسري من قبل الأفرع الأمنية التابعة لقوات الأسد في محافظة درعا، حيث وثق قسم المعتقلين والمختطفين في المكتب ما لا يقل عن 18 معتقلا ومختطفا، وتم توثيق إطلاق سراح 2 منهم في وقت لاحق من ذات الشهر.

وتورطت ثلاثة أفرع أمن وفرع الأمن الجنائي في عمليات الاعتقال، فيما طالت عمليات الاعتقال مقاتلين سابقين في فصائل المعارضة ممن انضم إلى اتفاقية التسوية وكان من ضمن المعتقلين 2 من القادة السابقين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة