استمرار الانشقاقات في صفوف قوات الحماية الشعبية شرقي الفرات

17.تشرين1.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

بدأت الانشقاقات تضرب تنظيم "بي كا كا/ ب ي د" الإرهابي بعد أن انهارت معنوياته على خلفية انطلاق عملية نبع السلام المتواصلة بنجاح في مناطق شرق الفرات، حيث فر نحو 600 عنصر من صفوفه بعد أن جندهم بشكل قسري، في حين استسلم أكثر من 40 عنصرا منهم للقوات التركية.

وذكرت مصادر أمنية لوكالة الأناضول التركية أن أكثر من 40 إرهابيا استسلموا للقوات التركية في إطار عملية نبع السلام، مشيرة إلى أن أغلب العناصر العرب سحبوا دعمهم من التنظيم الإرهابي في مناطق شرق الفرات.

وأضافت المصادر أن نحو 600 إرهابي فروا من التنظيم، بعد أن كان تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" قد جندهم بشكل قسري في الرقة والطبقة السوريتين.

من ناحية أخرى، أشارت المصادر أن هناك تقارير تفيد بأن تنظيم "ي ب ك/ بي كا كا" الإرهابي يحاول خلق تصور بأن "داعش" عاد إلى الساحة السورية من خلال قيامه بأنشطة في الحسكة.

وفي 9 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، أطلق الجيش التركي، بمشاركة الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "ي ب ك/ بي كا كا" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلدهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على "الممر الإرهابي"، الذي تُبذل جهود لإنشائه على الحدود الجنوبية لتركيا، وإلى إحلال السلام والاستقرار في المنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة