استمرار عودة السوريين من تركيا نحو المناطق المحررة ضمن عمليتي غصن الزيتون ودرع الفرات

04.شباط.2019

متعلقات

يواصل السوريون المتواجدون على الأراضي التركية العودة إلى المناطق التي تم تحريرها من المنظمات الإرهابية خلال عمليتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" شمالي سوريا.

وفي إطار برنامج "العودة الطوعية"، عاد اليوم الإثنين 150 سوريا بينهم نساء وأطفال إلى بلادهم.

وجاء ذلك بعد إتمام الإجراءات القانونية المتعلقة بعودتهم، بمكتب إدارة الهجرة التركية، في معبر "أونجو بنار" الحدودي، في ولاية كليس (جنوب شرقي).

وفي حديثه للأناضول، قال اللاجئ السوري حسام الدين، إنه قدم إلى تركيا قبل سنتين، وإنه قرر العودة إلى سوريا للعيش برفقة والديه، بعد تطهير تركيا لمناطق الشمال السوري من الإرهابيين.

بدوره قال أمين محمد، أنه يعيش في تركيا منذ أربع سنوات، وأنه قرر العودة للعيش برفقة عائلته في سوريا.

تجدر الإشارة أن عودة السوريين مستمرة منذ الأول من يناير / كانون الثاني 2015، وبلغ عدد الذين عادوا إلى بلادهم حوالي 300 ألف شخص.

وبفضل عملية "درع الفرات" التي انطلقت يوم 24 أغسطس / آب 2016، تمكنت القوات المسلحة التركية و"الجيش السوري الحر" من تطهير مساحة 2055 كم مربعا من الأراضي شمالي سوريا.

وانتهت العملية العسكرية في 29 مارس / آذار 2017، بعد أن استطاعت القوات المشاركة فيها تحرير مدينة جرابلس الحدودية وعدة مناطق وبلدات ومدينة الباب التي كانت معقلا لتنظيم الدولة.

وفي 24 مارس / آذار الماضي، تمكنت القوات التركية و"الجيش الحر" في عملية "غصن الزيتون"، من تحرير منطقة عفرين (شمال) بالكامل من قبضة تنظيم قوات الحماية الشعبية وحزب العمال الكردستاني الإرهابي، بعد 64 يوما من انطلاقها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة