طباعة

استنفار أمني في البوكمال والميادين بسبب زيارة قياديين في "الحرس الثوري"

24.كانون1.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

شهدت مدينتا الميادين والبوكمال بريف ديرالزور الشرقي استنفاراً أمنياً لـ ”الحرس الثوري”، تزامناُ مع زيارة "الحج دهقان الإيراني والحج مهدي" للمدينتين.

ويُعد “الحج دهقان” أحد أهم المسؤولين العسكريين لـ”الحرس الثوري” في الداخل السوري، والمسؤول السابق عن ميليشيا “لواء فاطميون” الافغاني في سوريا، ويشرف حالياً على ما يسمى معسكر نصر في شارع بورسعيد داخل دير الزور، أما “الحج مهدي” فهو مسؤول قطاع المنطقة الشرقية لـ”الحرس الثوري”، والمشرف الأمني والعسكري، حسبما ذكر ناشطون في شبكة "فرات بوست".

وشملت الزيارة الميدانية التي ترافقت مع حراسة مشددة للقياديين، زيارة مواقع لـ”الحرس” في قلعة الرحبة والصناعة، والتقيا خلالها “الحج ابو ابراهيم” الإيراني، مسؤول المشاريع والذاتية في مدينة الميادين.

أما في مدينة البوكمال، تشير المعلومات إلى أن أهم أسباب الزيارة هو تفقد وضع القطعات العسكرية الايرانية في بلدة حسرات والصالحية وعشاير والحمدان والهري والسويعية، وتسوية الخلاف الأخير الذي حصل منذ أيام بين ميليشيات “فاطميون” و”حزب الله” في قريتي الهري والسويعية الحدودية، والذي أدى إلى مقتل عنصر افغاني برصاص عنصر لبناني من “حزب الله”.

وكاد الخلاف أن يتطور إلى اشتباك كبير، لولا تدخل “حج عسكر” من “الحرس الثوري”، و”الحج حيدر” من “فاطميون”، مع أنباء تتحدث أن سببه هو منع “حزب الله” مرور شاحنة أفغانية قادمة من العراق، بسبب رفض “فاطميون” تفتيشها، ويعتقد وجود مواد مخدرة فيها معدة للتهريب إلى دمشق ومنطقة السيدة زينب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير