استنفار أمني في الجولان المحتل و"إسرائيل" تستهدف بالمدفعية مواقع النظام وحزب الله في التلول الحمر

19.أيار.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أفادت مصادر إعلامية في القنيطرة، بأن ‏قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفت بالدبابات مواقع تسيطر عليها قوات الأسد في التلول الحمر في أقصى شمال ريف القنيطرة.

وأوضح مراسل الجزيرة أن ثلاث دبابات إسرائيلية من الأراضي المحتلة قصفت مواقع عسكرية تابعة للواء 90، الذي كان ينتشر على طول الحدود مع الأراضي السورية المحتلة.

وبينما لم يتضح حجم الخسائر الناتجة عن القصف الإسرائيلي، أوضح المراسل أن المنطقة تشهد استنفارا أمنيا.

وقبل هذا القصف، أعلن الجيش الإسرائيلي بداية الشهر الجاري استهداف أكثر من خمسين موقعا لإيران -حليفة بشار الأسد- في الأراضي السورية.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان حينها إن الجيش الإسرائيلي ضرب معظم البنى التحتية للإيرانيين في سوريا، معربا عن أمله "أن نكون انتهينا من هذا الفصل، وأن يكون الجميع قد فهم الرسالة"، وأضاف أن إسرائيل لن تسمح لإيران بأن تحوّل سوريا إلى "خط مواجهة أول".

وعلى صعيد آخر، قصفت قوات الأسد بلدة جباتا الخشب في ريف القنيطرة الشمالي الذي يسيطر عليه المعارضة، مما أسفر عن استشهاد متطوع في الدفاع المدني السوري، وإصابة عدد من المدنيين.

وكانت قوات النظام استعادت السيطرة على المنطقة الفاصلة بين ريف دمشق الغربي والقنيطرة مطلع العام الجاري بعد أن فرضت تهجيرا قسريا على مقاتلي المعارضة والعائلات غير الراغبة في تسوية أوضاعها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة