غارات وإجرام

استهداف المساجد والمصلين ... سقوط شهداء وجرحى جراء غارات على بلدة الجينة غرب حلب

16.آذار.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استهدف الطيران الحربي الروسي مساء اليوم، بلدة الجينة في ريف حلب الغربي، مرتكبا مجزرة مروعة بحق المدنيين العزل، وسط غارات جوية عنيفة تستهدف بلدات ريف حلب بشكل كثيف.

وقال ناشطون إن الطيران الحربي الروسي استهدف مسجداً في البلدة أثناء صلاة العشاء، ما أدى لحدوث مجزرة مروعة راح ضحيتها العديد من الشهداء والجرحى، وسط حالة هلع في المنطقة مع استمرار تحليق الطيران الحربي، وتوجه فرق الدفاع المدني والإسعاف لإجلاء الشهداء والجرحى.

وصعد الطيران الحربي الروسي من قصفه الجوي على بلدات ريف حلب الغربي اليوم، مسهدفاً بلدات كفركرمين ومعراته ومعارة الأتارب ومدينة الأتارب وبلدة الشيخ علي وبابيض وإبين سمعان وحيان والمنطار في ريفي حلب الجنوبي والغربي، خلفت شهيدة امرأة في بلدة إبين وشهيدان في الشيخ علي، وعدد من الجرحى.

وتواجه أرياف حلب وإدلب خلال الأشهر الأخيرة تصاعد في حدة الضربات الجوية من قبل الطيران الحربي الروسي، وسط تراجع طفيف على الطلعات الجوية للطيران الحربي لقوات الأسد، خلفت الغارات الروسية العديد من المجازر بحق المدنيين العزل كان آخرها بالأمس في مدينة إدلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة