اس 300 غائب كما العادة.. غارات اسرائيلية استهدفت مواقع للمليشيات الإيرانية بريف حماة

13.نيسان.2019

متعلقات

قالت وكالة سانا التابعة لنظام الأسد أن غارات جوية اسرائيلية ضربت موقع لقوات الأسد في محيط مدينة مصياف بريف حماة الغربي.

وزعمت سانا أن الدفاعات الجوية التابعة للنظام تمكنت من صد بعض الصواريخ قبل الوصول إلى أهدافها، بينما تمكنت بعض الصواريخ من تدمير بعض المباني وإصابة 3 مقاتلين بجروح فقط.

وذكرت سانا أن الغارات الإسرائيلية تم تنفيذها من فوق الأجواء اللبنانية حوالي الساعة الثانية والنصف فجر اليوم.

وقال ناشطون أن الغارات الإسرائيلية استهدفت مدرسة الشؤون الإدارية ومبنى البحوث العلمية بمحيط مدينة مصياف غربي حماة، والتي تتخذها المليشيات الإيرانية بشكل خاص موقعا عسكريا لها، حيث يتوقع سقوط العشرات من القتلى والجرحى فيها، وليس كما زعم نظام الأسد.

وتأتي الغارات الإسرائيلية، بعد أقل من أسبوعين على لقاء الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، برئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، في موسكو.

وبحسب تقارير إسرائيلية، فإن روسيا طالبت إسرائيل بمنحها فترة إنذار أطول قبل شن الأخيرة غارات في سورية. وذكر موقع "يديعوت أحرونوت" الإلكتروني أن هذا المطلب قدمه رئيس أركان الجيش الروسي، فاليري غراسيموف، أمام ضباط كبار في الجيش الإسرائيلي، أثناء لقاء بين الجانبين مطلع الشهر الجاري، في إطار اللقاء بين الرئيس الروسي، بوتين، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، نتنياهو.

وكانت اسرائيل قد وجهت قبل 16 يوما فقط قد وجهت ضربة جوية قوية استهدفت فيها مطار حلب الدولي ومنطقة الشيخ نجار بمدينة حلب، والتي استهدفت مواقع تابعة للمليشات الإيرانية وأدت لمقتل وجرح العديد من العناصر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة