اشتباكات بين عناصر "قسد والأسد" بريف ديرالزور إثر إحباط محاولة تهريب

16.شباط.2021
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

شهدت المعابر النهرية الواصلة بين قرية درنج الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، ومدينة العشارة الخاضعة لسيطرة نظام الأسد، فجر اليوم الإثنين، اشتباكات عنيفة بين عناصر الفرقة الرابعة من جهة، وعناصر "الدفاع الذاتي" من جهة أخرى.

وقال ناشطون في شبكة "فرات بوست" إنه تم خلال الاشتباكات استخدام المضادات والأسلحة الرشاشة، ما أسفر عن مقتل عنصر من الفرقة الرابعة قرب جسر مدينة العشارة، وإصابة 3 عناصر من "الدفاع الذاتي" التابعين لـ "قسد" بجروح متفاوتة.

وبحسب ذات المصدر فإن سبب الاشتباكات يعود إلى إحباط عناصر "قسد" محاولة تهريب عبّارة تحمل براميل مازوت، حاول حاجز الفرقة الرابعة قبالة معبر الدبجان تهريبها، بهدف بيعها في أسواق مدينة العشارة.

وفي هذا الإطار، أطلقت "قسد" النار على المهربين، ومنعت تهريب الحمولة، واعقب ذلك تعمد عناصر الفرقة الرابعة إطلاق النار على نقاط "قسد" في ضفة شرق الفرات.

يذكر أن التحالف الدولي و"قسد" قررا في وقت سابق إيقاف عمل المعابر النهرية التي تصل مع مناطق سيطرة نظام الأسد وميليشيات إيران، إضافة إلى التشديد على منع عمليات تهريب المحروقات والبضائع من طحين ومواد غذائية إلى أسواق النظام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة