اشتباكات عنيفة بريف حماة وكتائب المعارضة تقتل العديد من عناصر الأسد

13.أيار.2019

تمكنت فصائل المعارضة من قتل وجرح العديد من عناصر الأسد على جبهات ريف حماة ردا على استهداف المدنيين في ريفي حماة وإدلب، وردا على الهجمات التي شنتها قوات الأسد والميليشيات الإيرانية بدعم روسي خلال الأيام الأخيرة.

وأكد ناشطون أن اشتباكات عنيفة تجري حاليا بين فصائل المعارضة وقوات الأسد في قرية الحماميات، وقتل خلالها عدد من عناصر الأسد، وقامت الفصائل بقصف بلدة كفرنبودة بالأسلحة الثقيلة.

وتمكنت فصائل المعارضة من قتل مجموعة من قوات الأسد في بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي بعد استهدافهم بصاروخ مضاد للدروع من طراز "كونكورس".

كما سقط قتلى في صفوف قوات الأسد إثر اشتباكات جرت مع فصائل المعارضة على محور "حرش الكركات".

وكانت الصفحات الموالية لنظام الأسد قد كشفت عن حجم الخسائر التي مُني بها النظام وميليشياته خلال المعارك التي شهدتها الأيام الماضية، حيث نعت المئات من قتلى النظام بينهم ضباط وصف ضباط وعناصر من جيش الأسد وميليشيات محلية، إذ أكدت مصادر عسكرية لشبكة "شام" أن حملة النظام العسكرية على ريف حماة قد تم "امتصاصها".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة