اشتباكات عنيفة على جبهة التح بإدلب .. ومفخخة تفتك بميليشيات النظام

02.كانون2.2020
أرشيفية
أرشيفية

اندلعت اشتباكات عنيفة صباح لاتزال مستمرة صباح اليوم الخميس، على جبهات ريف إدلب الجنوبي، بين فصائل الثوار من جهة، وميليشيات النظام من جهة أخرى، تخللها استهداف مواقع الأخير بمفخخة فتكت بالعشرات من عناصرهم.

وقال نشطاء من إدلب، إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين فصائل الثوار وقوات الأسد والميليشيات المساندة لها على جبهة التح الاستراتيجية التي تقدمت إليها قوات الأسد مؤخراً بريف إدلب الجنوبي، وسط معارك عنيفة لاتزال مستمرة

وأعلنت هيئة تحرير الشام عن استشهاد مواقع قوات النظام على ذات الجبهة بعربة مفخخة، حيث قام الاستشهادي بركنها ضمن مواقع النظام وتفجيرها بعد نجاحه بركنها في الموقع، خلفت حسب معلومات أولية أكثر من 20 قتيلاً وتدمير عدة أليات للنظام.

وكانت تمكنت فصائل الثوار بريف إدلب الجنوبي والشرقي، من امتصاص هجمة النظام والميليشيات الروسية والإيرانية المساندة لها على جبهات ريفي إدلب الشرقي والجنوبي، وانتقلت لمرحلة الصد وتنفيذ الضربات على محاور وجبهات عدة والانسحاب لمواقعها.

وكانت تمكنت قوات الأسد والميليشيات الأخرى خلال أسبوع من المعارك من السيطرة على أكثر من 20 قرية وبلدة بريف إدلب الشرقي، في وقت توقفت المعارك، في وقت تعمل روسيا على حشد قوات جديدة على جبهات ريف حلب وحماة لفتح محاور جديدة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة